الشعب الصحراوي يحتفل بالذكرى الـ44 لاعلان الوحدة الوطنية بولاية اوسرد

الشعب الصحراوي يحتفل بالذكرى الـ44 لاعلان الوحدة الوطنية بولاية اوسرد

12 أكتوبر 2019

 احتفل الشعب الصحراوي اليوم بولاية اوسرد بالذكرى الـ44 المخلدة لإعلان الوحدة الوطنية المصادف ل12 أكتوبر من كل سنة، بحضور رئيس الجمهورية، الأمين العام للجبهة السيد إبراهيم غالي، و أعضاء الحكومة و الأمانة الوطنية، الى جانب عدد من المتعاونين الأسبان.

و افتتح الحدث الذي خلد تحت شعار “نموت موحدين و لن نعيش مقسمين” بكلمة ترحيبية لوالي ولاية اوسرد السيدة مريم السالك احمادة، أشادت من خلالها بكفاح الشعب الصحراوي في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية الذي يحتفل اليوم بهذا الحدث العظيم تحتى وطأة الاستعمار المغربي الغاشم. كما حيت ايضا الجالية الصحراوية في مختلف أنحاء العالم، الذين يحتفلون بهذه المناسبة السعيدة من خلال تنظيم وقفات سلمية أمام سفارات دولة الاحتلال المغربي بمختلف دول العالم.

و وجه رئيس المجلس الاستشاري السيد شيخان عبد العزيز في كلمة بالمناسبة نداءا إلى كافة المواطنين الصحراوين في مختلف أماكن تواجدهم يحثهم بضرورة التمسك بالوحدة الوطنية و أهدافها النبيلة و نبذ كل المظاهر التي من شأنها أن تشتت شمل الصحراويين و تفرق صفوفهم.

و في مداخلة، قدم عضو الأمانة الوطنية السيد محمد لمين احمد، نبذة عن الوحدة الوطنية و الظروف التي أعلنت فيها.

و خلال الاحتفال بالذكرى الـ44 للإعلان عن الوحدة الوطنية، قدمت أمانة التنظيم السياسي شهادات عرفان و تقدير لشهداء المجلس الاستشاري. (واص)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*