الأمانة الوطنية تصادق علي النظام الداخلي للجنة الوطنية التحضيرية للمؤتمر الخامس عشر للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب، و تقرر أن يكون تاريخ انعقاد المؤتمر هو 19 ديسمبر من السنة الجارية.
????????????????????????????????????

الأمانة الوطنية تصادق علي النظام الداخلي للجنة الوطنية التحضيرية للمؤتمر الخامس عشر للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب، و تقرر أن يكون تاريخ انعقاد المؤتمر هو 19 ديسمبر من السنة الجارية.

وفما يلي النص الكامل للبيان :  

الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب

الأمانة الوطنية

التاريخ : 12 سبتمبر 2019

بيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــان

برئاسة الأخ إبراهيم غالي، رئيس الجمهورية، الأمين العام للجبهة، عقدت الأمانة الوطنية اجتماعاً اليوم الخميس، 12 سبتمبر 2019، خصص لمناقشة والمصادقة على النظام الداخلي للجنة الوطنية التحضيرية للمؤتمر الخامس عشر للجبهة.

رئيس الجمهورية أوضح في المستهل أن هذه المحطة هي الثالثة للأمانة الوطنية، في ما يتعلق بالتحضيرات للمؤمر الخامس عشر للجبهة، بعد مناقشة الوثيقة المقدمة من مجموعة العمل ثم محطة تشكيل اللجنة الوطنية التحضيرية، مروراً بالاجتماع التأسيسي للجنة.

وعلى إثر عقد اجتماعها التأسيسي هذا الأربعاء، 11 سبتمبر 2019، عكفت اللجنة الوطنية التحضيرية للمؤتمر الخامس عشر للجبهة على إعداد نظامها الداخلي، والذي عرض اليوم على اجتماع الأمانة الوطنية بغرض المصادقة، طبقاً للقانون الأساسي للجبهة، لا سيما المادتين 22 و55.

ويتضمن النظام الداخلي للجنة التحضيرية منطلقات وأهدافاً، مستمدة من القانون الأساسي للجبهة، وتروم المساهمة في خلق الظروف والشروط المناسبة لإنجاح المؤتمر، وإدارة نقاش وطني بناء ومفتوح، تشارك فيه جميع هياكل وأطر ومناضلي الجبهة، في كل ساحات الفعل الوطني، وتحضير الوثائق الأساسية التي سترفع للمؤتمر وللأمانة الوطنية، على ضوء الآراء والمقترحات المستخلصة من النقاش الوطني، لوضع استراتيجية شاملة لكافة الميادين.

كما يحدد هذا النظام الداخلي مهام وصلاحيات اللجنة وهيكلتها ونظام جلساتها، مع ملحق لجميع مواد القانون الأساسي التي اعتمدتها اللجنة في إعداد نظامها الداخلي.

وبعد مناقشة المقترح، صادقت الأمانة الوطنية على النظام الداخلي للجنة الوطنية التحضيرية للمؤتمر الخامس عشر للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب، كما قررت أن يكون تاريخ انعقاد المؤتمر هو 19 ديسمبر من السنة الجارية.

وفي كلمة بالمناسبة، أوضح رئيس الجمهورية، الأمين العام للجبهةأنه، وبعد هذه الخطوة، تكون قد اكتملت كل الشروط، طبقاً للقانون الأساسي للجبهة، لانطلاق اللجنةفي عملها، في حين يبقى على الأمانة الوطنية، إثراء اللائحة القانونية التي ستعدها اللجنة الوطنية، كمحطة أخيرة قبل الشروع في الندوات السياسية التحضيرية للمؤتمر.

وأكد الأخ الرئيس على أن مهمة اللجنة التحضيرية مهمة وطنية بامتياز، وتتطلب تجنيداً ومجهوداً كبيراً من جميع مناضلات ومناضلي الجبهة، وبشكل خاص من أعضاء اللجنة، من أجل تكثيف العمل لاستكمال تحضيرات المؤتمر في الوقت المناسب، وتوفير أحسن الظروف لضمان النجاح لهذا الاستحقاق الوطني.

وأضاف أنه على كل الصحراويات والصحراويين، أينما تواجدوا، أن يجعلوا من الوفاء لعهد الشهداء البررة، ومن تضحيات شعبنا الجسام، منارة للاستدلال بها في كل خطواتنا، حتى نحقق أهدافنا النبيلة، ونتصدى لكل خطط ومؤامرات ودسائس العدو.

وشدد رئيس الجمهورية على ضرورة تحقيق شمولية المجهود لكافة الجسم الوطني الصحراوي، من أجل ضمان نقاش عميق وهادف إلى إنجاج المؤتمر الخامس عشر، وجعله محطة كفاحية جديدة ناجحة، ووثبة كبيرة إلى الأمام، على درب تحقيق أهداف شعبنا في استكمال سيادة دولته المستقلة السيدة على كامل ترابها الوطني.

قوة، تصميم وإرادة، لفرض الاستقلال والسيادة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*