رئيس الجمهورية يشارك في اشغال قمة الشراكة العادية السابعة لمؤتمر طوكيو الدولي للتنمية الأفريقية.

رئيس الجمهورية يشارك في اشغال قمة الشراكة العادية السابعة لمؤتمر طوكيو الدولي للتنمية الأفريقية.

يوكوهاما (اليابان)  28 اغسطس 2019

 انطلاقت اليوم الاربعاء بمدينة يوكوهاما اليابانية  اشغال الدورة العادية السابعة لقمة الشراكة بين الاتحاد الافريقي و اليابان التي تعرف بمؤتمر طوكيو الدولي للتنمية الافريقية بحضور رئيس الجمهورية الامين العام للجبهة السيد ابراهيم غالي رفقة وفد صحراوي هام.

و تجري مراسيم افتتاح القمة برئاسة مشتركة بين الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس جمهورية مصر العربية و الرئيس الدوري للاتحاد الافريقي، ورئيس وزراء اليابان شينزو آبى، تحت شعار “دفع التنمية الإفريقية من خلال الموارد البشرية والتكنولوجيا والابتكار”.

ومن المقرر ان يركز جدول اعمال  المؤتمر على بعض  القضايا الرئيسية مثل التحولات الاقتصادية وتحسين بيئة الأعمال من خلال تشجيع الاستثمارات الخاصة والابتكار، وتعزيز الأمن والاستقرار والسلام في افريقيا.

و يسعى الاتحاد الافريقي من خلال الاجتماعات التحضيرية لاجهزة صنع القرار أن تكون القمة بمثابة الفرصة  لإدراج رؤية الاتحاد الأفريقي الاستراتيجية وتطلعاته ومجالات الأولوية على النحو المنصوص عليه في اجندة الاتحاد الأفريقي 2063 وخطة التنفيذ العشرة الأولى، بمساعدة الجهات الدولية الداعمة، وفى مقدمتها الأمم المتحدة وبرنامج التنمية التابع للأمم المتحدة والبنك الدولى.

و ستبحث الجلسة الموسعة الأولى للقمة المقررة خلال اشغال اليوم الاول تناول ملاحظات عامة ومستقبل التيكاد والتنمية الإفريقية، اضافة الى تسريع التحولات الاقتصادية وتحسين بيئة الأعمال من خلال الابتكار وتعزيز مشاركة القطاع الخاص .

و يعتبر تواجد الجمهورية الصحراوية بقمة التيكاد السابعة  تجسيدا لمكانتها العالمية المستحقة التى انتزعتها بتضحيات شعبها و التاييد العالمى مع حقوقها فى السيادة و الوجود كغيرها من الأمم، كما يجسد من جهة أخرى تماسك الإتحاد الأفريقى الذى أضحى شريكا عالميا له وزنه و دوره فى حياة المجتمع الدولي الامر الذى سعى المحتل المغربى بكل قواه  إلى تقويضه و التشويش عليه.

 و يرافق الرئيس ابراهيم غالي وفد هام، يضم كل من السادة:  محمد سالم ولد السالك وزير الشؤون الخارجية، عبداتي ابريكة المستشار برئاسة الجمهورية، لمن اباعلي السفير باثيوبيا و الاتحاد الافريقي.

واص.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*