جبهة البوليساريو تلفت انتباه الأمم المتحدة إلى الأساليب الوحشية التي تعامل بها دولة الاحتلال المغربي المدنيين الصحراويين بالمناطق المحتلة

جبهة البوليساريو تلفت انتباه الأمم المتحدة إلى الأساليب الوحشية التي تعامل بها دولة الاحتلال المغربي المدنيين الصحراويين بالمناطق المحتلة

08 يونيو 2019

على إثر الهجوم الوحشي الذي تعرض له شبان صحراويون بمدينة السمارة المحتلة  على أيدي عملاء من القوات شبه العسكرية وقوات الأمن المغربية، بعث اليوم الدكتور سيدي محمد عمار، ممثل جبهة البوليساريو لدى الأمم المتحدة، رسالة إلى السيد كولين ستيوارت، الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء الغربية ورئيس بعثة المينورسو.

كما بعث الممثل الصحراوي رسائل مماثلة إلى مساعدي الأمين العام للأمم المتحدة المكلفين بكل من إدارة الشؤون السياسية وبناء السلام وإدارة عمليات السلام وكذلك إلى أعضاء مجلس الأمن.

ولفت ممثل جبهة البوليساريو لدى الأمم المتحدة في رسالته الانتباه إلى الأساليب الوحشية التي تُعامل بها دولة الاحتلال المغربية المدنيين الصحراويين في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية جراء نضالهم السلمي، مشدداً على أن الهمجية التي واجهت بها قوات الأمن المغربية الشبان الصحراويين في مدينة السمارة المحتلة، وكما يظهر في الأشرطة المصورة للهجوم، غنية عن البيان ولا تحتاج إلى مزيد من التعليق.

ومن المؤسف- يقول الدبلوماسي الصحراوي- أن كل هذه الممارسات الترهيبة تجري في ظل تعتيم إعلامي كامل مفروض على المناطق الصحراوية المحتلة حيث يتعرض الصحفيون والمدونون والمدافعون عن حقوق الإنسان الصحراويون الذين يغطون انتهاكات حقوق الإنسان في الإقليم (كما تشير الفقرة 66 من تقرير الأمين العام المؤرخ 1 أبريل 2019) للاضطهاد والاحتجاز بدون وجه حق، مذكرا  بحالة السيدة نزهة الخالدي التي قُبض عليها في شهر ديسمبر 2018 لمجرد استخدام هاتفها الجوال لتسجيل مظاهرة سلمية في مدينة العيون عاصمة الصحراء الغربية المحتلة.

وفي الختام، أكد ممثل الجبهة لدى الأمم المتحدة على أنه أصبح من الضروري أن تتخذ الأمم المتحدة، من خلال بعثتها الموجودة في الإقليم، التدابير اللازمة لضمان وضع حد للوحشية وسياسة الإفلات من العقاب اللتين تمارس من خلالهما سلطات الاحتلال المغربية انتهاكاتها المستمرة لحقوق الإنسان الأساسية للمدنيين الصحراويين في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية، مذكراً بأن الشعب الصحراوي قد عانى كثيراً من بطش دولة الاحتلال وبأن صبره وثقته في عملية الأمم المتحدة السلام يوشكان على النفاذ ما لم يتم تدارك الأمر بسرعة. (واص)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*