المكتب الدائم للأمانة الوطنية يعتبر ان قرار محكمة العدل الاوروبية الاخير يأتي للتأكيد على ان الصحراء الغربية والمملكة المغربية بلدان منفصلان ومتمايزان

المكتب الدائم للأمانة الوطنية يعتبر ان قرار محكمة العدل الاوروبية الاخير يأتي للتأكيد على ان الصحراء الغربية والمملكة المغربية بلدان منفصلان ومتمايزان

09 ديسمبر 2018

اكد المكتب الدائم للأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو، ان قرار محكمة العدل الأوروبية ، المؤرخ بتاريخ 03 ديسمبر 2018، إنما يأتي تدعيماً لقرارات سابقة للمحكمة نفسها، و للتأكيد ان الصحراء الغربية والمملكة المغربية بلدان منفصلان ومتمايزان.

و تطرق المكتب الدائم للأمانة الوطنية في اجتماعه اليوم برئاسة رئيس الجمهورية، الى قرار محكمة العدل الاوروبية القاضي بأنه لا يحق لأية سلطة اتخاذ قرار إعطاء ترخيص أو تأمين قانوني للطائرات، التي ترغب في عبور أجواء المناطق الصحراوية تحت أي ذريعة كانت.

وجدد المكتب الدائم في بيان توج اجتماعه، ، إدانته للمحاولات المؤسفة التي تقودها أطراف معروفة داخل الاتحاد الأوروبي للتوقيع على اتفاقيات تربطه مع المملكة المغربية، وتشمل الأجزاء المحتلة من الصحراء الغربية، في انتهاك صارخ لمقتضى هذا القرارات وللقانون الدولي الإنساني.

و من جهة أخرى حيا المكتب الدائم مواقف الدعم والتضامن والمساندة التي تم التعبير عنها على أعلى المستويات في كل من المسكيك وكوبا، أثناء الزيارة الرئاسية إلى البلدين الصديقين، وما عكسته من عمق ومتانة علاقات الصداقة والتعاون التي تربطهما بالجمهورية الصحراوية.

كما نوه المكتب بالمكانة التي حظيت بها القضية الوطنية في الندوة الدولية لأحزاب دول البريكس وكذا القمة الإفريقية حول السلام، وهما الحدثان اللذان احتضنتهما جنوب إفريقيا.

(واص)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*