التناقض الذي ميز الوفد المغربي  –   بقلم بلاهي ولد عثمان

التناقض الذي ميز الوفد المغربي – بقلم بلاهي ولد عثمان

وصل الوفد المغربي المشارك في الطاولة المستديرة، التي يحتضنها القصر الاممي بجنيف السويسرية متاخرا، لاسباب لم تعرف بعد.
تميز الوفد الذي اختلف عن غيره بابراز هوية الصراع بين الصحراويين و الاحتلال المغربي، حيث تشكل من عناصر من اصول صحراوية، حاولت جاهدة و باوامر من المخزن لاشك، ان تعكس هويتها في هذا اللقاء، الذي تدرك الامم المتحدة انه نزاع عمر طويلا بين ثقافتين قبل ان يكون بين اتجاهين سياسيين، فمحاولة المغرب ابراز العناصر الصحراوية في وفده اكد للعالم ان الصحراويين يختلفون كثيرا عن المجتمع المغربي، و لم يدرك الوفد المغربي ان هذه النقطة قد تحسب ضده.
قد يقول احدهم ان المغرب متنوع ثقافيا كما يدعي البعض، و لكن هذا التنوع لماذا لم يبرز منه الا الدراعة و الملحفة الصحراوية و لماذا لا يلبس بوريطة و هلال البرنوس الابيص و الطربوش كزي مغربي تقليدي يميزهم عن غيرهم دابوا على ارتدائه في لقاءات رسمية مغربية و لماذا في لقاء جنيف؟ هذا الاخير الذي اجبر المغرب على حضوره، رغم محاولات التملص و التهرب بشتى الطرق.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*