بمناسبة اليوم العالمي للطفل المرصد الصحراوي للطفل والمرأة يندد باستمرار الدولة المغربية في إنتهاك حقوق الطفل الصحراوي

بمناسبة اليوم العالمي للطفل المرصد الصحراوي للطفل والمرأة يندد باستمرار الدولة المغربية في إنتهاك حقوق الطفل الصحراوي

                                بيـــــــــان

يمثل تاريخ 20 نوفمبر / تشرين الثاني اليوم الذي اعتمدت فيه الجمعية العامة إعلان حقوق الطفل وفيه تحتفل المنظومة الدولية باليوم العالمي للطفل حيث تسعى المنظمات الدولية لتوفير الحماية لأطفال العالم ولضمان حقوقهم ومنها حق الحياة والصحة والتعليم والخق في اللعب، والحماية من العنف ، وعدم التمييز.رغم كل هذا لازال الطفل الصحراوي يعيش واقع الاحتلال في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية ومعاناة اللجوء بمخيمات اللاجئين الصحراويين بفعل استمرار وجود جدار فصل عنصري يقسم أبناء الشعب الواحد إلى قسمين ,وكذلك استمرار قوات القمع المغربية في ارتكاب انتهاكات جسيمة لحقوق الطفل الصحراوي من خلال تعرضه لشتى أنواع التعذيب النفسي ,الجسدي واللفظي والتعرض للتوقيف التعسفي والاختفاء القسري والاعتقال المباشر وكذا المعاملة السيئة والحاطة من الكرامة الإنسانية مما يتنافى مع جميع المواثيق الدولية التي توصي بضرورة حماية حقوق الطفل نتيجة لقصوره الجسماني والعقلي بالرغم من أن الدولة المغربية تعد من البلدان المصادقة على بروتوكول حماية حقوق الطفل.

ونتيجة لكل هذا وبهذه المناسبة يعلن المكتب التنفيذي للمرصد الصحراوي للطفل والمرأة للرأي الوطني والدولي ما يلي :

• عمله على الرصد والإبلاغ عن كل الانتهاكات الجسيمة التي يرتكبها النظام المغربي ضد الأطفال الصحراويين.

• استنكاره لاستمرار الدولة المغربية في ضربها بعرض الحائط لكافة القرارات والمواثيق الدولية ذات الصلة باحترام حقوق الطفل .

• تضامنه مع كافة الأطفال ضحايا التعذيب والممارسات الحاطة من الكرامة الإنسانية التي ترتكبها دولة الإحتلال المغربي.

• دعوته كافة الهيئات والجمعيات الوطنية والدولية المشتغلة في حقل الدفاع عن حقوق الإنسان تكثيف حملاتها التحسيسية من اجل التعريف بمعاناة أطفال الصحراء الغربية .

• مطالبته هيئة الأمم المتحدة ببعث لجنة أممية لفتح تحقيق عادل ونزيه في كافة الانتهاكات الجسيمة والخروقات السافرة التي يتعرض لها الأطفال الصحراويون وكذا إيجاد آلية أممية لمراقبة حقوق الإنسان في الصحراء الغربية.

*المكتب التنفيذي للمرصد الصحراوي للطفل والمرأة*
*حرر بالعيون/الصحراء الغربية  20نوفمبر 2018*

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*