بيان من قطاع سيد امحمد اللب بمناسبة  ذكرى الثامنة للهجوم الوحشي الذي نفذته قوات القمع المغربية علي مخيم الصمود اكديم ازيك

بيان من قطاع سيد امحمد اللب بمناسبة ذكرى الثامنة للهجوم الوحشي الذي نفذته قوات القمع المغربية علي مخيم الصمود اكديم ازيك

ان الثامن من نوفمبر يوم الملحمة التارخية التي سطرها الشعب الصحراوي بصدوره العارية اثناء تفكيك مخيم اكديم ازيك ابان الهجوم الوحشي الذي نفذته قوات السادس الجبانة تحت جناح الظلام على سكان المخيم العزل وهم نيام منتهكة بذلك كل مواثق حقوق الانسان .وتخليدا لهذا الحدث التاريخي نعلن نحن مناضلو ومناضلات قطاع سيد امحمد اللب تضامنا المطلق مع كل ضحايا القمع الذي يمارس المحتل المغربي على شعبنا في الارض المحتلة وجنوب المغرب وداخل الجامعات ومع معتقلي اكديم ازيك والصف الطلابي وامبارك الداوي والحافظ اعزة و نطالب باطلاق صراحهم دون قيد او شرط وتفكيك جدار الذل والعار وتوقيف نهب الثروات الصحراوية وفتح المنطقة امام منظمات حقوق الانسان ومطالبة الامم المتحدة ومجلس الامن بضرورة اقرار آلية لمراقبة حقوق الانسان والتقرير عنها.

الدولة الصحراوية المستقلة هي الحل

قطاع الشهيد سيدامحمد اللب
جاليات الجنوب
08/11/2018

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*