رئيس الجمهورية يعزي عائلات المواطنين الصحراويين ضحايا فاجعة تحطم طائرة النقل العسكرية الجزائرية

رئيس الجمهورية يعزي عائلات المواطنين الصحراويين ضحايا فاجعة تحطم طائرة النقل العسكرية الجزائرية

11ابريل 2018

بعث رئيس الجمهورية ، الأمين العام للجبهة، إلى عائلات المواطنين الصحراويين ضحايا فاجعة تحطم طائرة النقل العسكرية الجزائرية هذا الأربعاء، 11 أبريل 2018.

نص الرسالة :

بئر لحو، 11 أبريل 2018

بسم الله الرحمن الرحيم

” كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَما الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُورِ ” صدق الله العظيم

العائلات الكريمة،

بقلوب راضية بقضاء الله وقدره، وبنفوس حزينة متألمة، تلقينا نبأ الفاجعة التي ألمت بكم جراء تحطم طائرة النقل العسكرية الجزائرية التي كانت تقل أفراداً من عائلاتكم، في رحلة من بوفاريك ـ تيندوف ـ بشار.

إن الألم ليعتصر قلوب كل الصحراويات والصحراويين في هذه اللحظات العصيبة التي حلت فيها هذه الكارثة، ليس عليكم فقط، ولكن على الشعبين الشقيقين، الجزائري والصحراوي.

فباسم حكومة الجمهورية الصحراوية وقيادة الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب، وباسمي الخاص، وبعد أن أعلنا عن الحداد الوطني لأسبوع على رحيلهم، نتقدم إلى كل واحد منكم وإلى الشعب الصحراوي قاطبة وإلى شقيقه الجزائري بأحر التعازي وأصدق المواساة.

إننا نحسبهم جميعهم شهداء عند ربهم، ونسأله جلت قدرته أن يتغمدهم بواسع رحمته، وأن يسكنهم فسيح جنانه، مع النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَئِكَ رَفِيقًا، وأن يلهمكم ويلهمنا جميعاً جميل الصبر والسلوان، إنه سميع مجيب. قَدَّرَ اللَّهُ وَمَا شَاءَ فَعَلَ، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

إبراهيم غالي،

رئيس الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية،

الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*