رسالة إلى الجماهير من المعتقلين السياسيين الصحراويين ضمن مجموعة أكديم إزيك بالسجن المركزي القنيطرة

رسالة إلى الجماهير من المعتقلين السياسيين الصحراويين ضمن مجموعة أكديم إزيك بالسجن المركزي القنيطرة

جماهير شعبنا الأبية.
نحن أبنائكم البررة نناديكم من داخل سجون الحقد و الكراهية و الظلم نعلنها معركة من أجل الحرية و الكرامة نسترخس أرواحنا فداءا للوطن و نخوضها بتطلع العاشقين للشهادة غايتنا الأسمى و الأنبل حياة كريمة للأجيال القادمة في كنف الدولة الصحراوية المجيدة و غد قادم لا محالة تنهدم و تتهاوى فيه قلاع القهر و الجبروت على رؤوس الطغاة الجببارة زادنا في ذلك نضالاتكم السلمية و وقفاتكم الراقبة و شعاراتكم المززلة لأركان الإحتلال المتعفنة و مسيراتكم الحضارية التي تنفض غبار زمن رديئ تكالبنا فيه قوى الظلام و خفافيش الليل على حلم شعبنا الباسل في الحرية و الإستقلال .
فأنتم اللهيب المشتعل في وجه كل عميل و دخيل و تجسيدا للإستمرارية و مثالا صالحا لسيرورة الفعل الوطني المبنية على أسس الثورة الصحراوية و فلسفة الكفاح الوطني إسترخصتم الروح و الدم من أجل كرامة الوطن و حريته فأجعلوا من معركة الحرية و الكرامة شرارة و شعلة توقظ ما لم ينطفئ يوما و صرخة غضب في وجه مهزلة الإحتلال مغرب الجبروت و سجونه لإستخلاص أجمل و أرقى عبر التضحية فتصير عنوانا لشحد الهمم و إستنفار الطاقات و تسخيرها خدمة لمعركة التحرير الوطني و إنتصارا لعهد الشهداء .
و ها نحن اليوم من قلب العتمة و كما عهدناكم دوما لازلنا و سنظل على الدرب سائرون نلمم الجراح و نآبى الخنوع و الإستسلام و بشموخ العظماء نقول لا في وجه من قال نعم نسن أبجديات الفعل الوطني المتجدر و نرنوا بشحنة المشتاق إلى الأكفان المطرزة غضبا بأذرع المتشيعين نكتب أسمائنا بأحرف من ذهب على مجلد التاريخ من أجل التأريخ .

نموت نموت و يحيى الوطن فلا تراجع لا إستسلام المعركة إلى الأمام

عن المعتقلين السياسيين الصحراويين ضمن مجموعة أكديم إزيك
السجن المركزي القنيطرة
09 مارس 2018

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*