خطري أدوه يؤكد : ” الانتصار الذي حققته القضية الصحراوية بالقمة الافريقية – الإفريقية يفتح أفاق رحبة أمام تكريس حقيقة الدولة الصحراوية تجاه المجتمع الدولي “

خطري أدوه يؤكد : ” الانتصار الذي حققته القضية الصحراوية بالقمة الافريقية – الإفريقية يفتح أفاق رحبة أمام تكريس حقيقة الدولة الصحراوية تجاه المجتمع الدولي “

المصدر: وكالة الانباء الصحراوية (واص)

30 نوفمبر2017 – اشاد رئيس المجلس الوطني السيد خطري أدوه اليوم الخميس خلال افتتاح الدورة الخريفية للمجلس الوطني بالتعاطي الايجابي المتواصل بين الجهاز التنفيذي مع المجلس الوطني من خلال مناقشة وتقييم مختلف البرامج في إطار المؤسسات وبما يرسخ الدولة الصحراوية والحفاظ على الانجازات والمكاسب عبر النقاش البناء والرصين والمعمق والذي يستهدف مختلف قضايا النقاش ومناحي العمل الوطني وعمل اللجان والمكاتب ولجان المعاينة بما يخدم المصلحة الوطنية ويحقق المنفعة العامة.
وتطرق خطري ادوه الى المكاسب التي تحققها الدولة الصحراوية على المستوى الخارجي حيث قال:” تنعقد الدورة في اجواء مفعمة بالانتصارات والمكاسب العظيمة، التي تحققها القضية الوطنية هذه الايام بالعاصمة الافوارية ابيدجان حيث فرضت الجمهورية الصحراوية نفسها ليس فقط على المستوى الافريقي ـ وهو امر محقق منذ سنة 1984 ـ لكن الان على النطاق الدولي”.
واضاف رئيس المجلس الوطني ان هذا الانتصار مهم جدا في خضم الصراع مع نظام الغزو والاحتلال المغربي والمدعوم من بعض القوى الدولية مثل فرنسا، إلا ان هذا الانتصار الذي حققته القضية الصحراوية بالقمة الاوروبية ـ الافريقية يفتح الافاق رحبة امام تكريس حقيقة الدولة الصحراوية تجاه المجتمع الدولي وخاصة الدول الغربية.
ونوه رئيس المجلس الوطني بجهود المخلصين من الهيئتين والحرص على القيام بالمسؤولية على احسن وجه كل في مجال تخصصه وفي نطاق صلاحياته.
داعيا الى مضاعفة الجهد والعمل من اجل الحفاظ على المكتسبات الوطنية في مختلف القطاعات، مشيدا في ذات السياق بانتفاضة الاستقلال والمعركة التي يخوضها ابطال ملحمة اكديم ازيك في سجون الاحتلال وكافة المعتقلين السياسيين الصحراويين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*