بيـــــان عن المكتب التنفيذي للجمعية الصحراوية لحماية  ونشر الثقافة والتراث الصحراوي

بيـــــان عن المكتب التنفيذي للجمعية الصحراوية لحماية ونشر الثقافة والتراث الصحراوي

إحتفاءا بالذكرى السابعة لبناء اول خيمة بمخيم الإستقلال اكديم ايزيك، والتي تأتي قبل يومين فقط من إستحضار وتخليد ذكرى حدث عين بنتيلي التاريخي، الذي أعلن فيه الصحراويين قاطبة عن محو كل مخلفات الماضي وعن بناء الإنسان الصحراوي وفق مبدأ الوحدة الوطنية تحت راية الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب، وتماشيا مع كل ما سبق فإن الجمعية الصحراوية لحماية ونشر الثقافة والتراث الصحراوي بكافة مكوناتها من مكتب تنفيذي ومجالس ولجان لتعلن تجديدها للعهد الذي قطعته على نفسها منذ تأسيسها والمضي قدما نحو الهدف الذي سطرته، متسلحة بالوحدة الوطنية ،مدافعة عن كافة حقوق هذا الشعب الذي يرزح تحت نير الإحتلال الذي يحاول محو وطمس هوية الشعب الصحراوي بكافة الطرق والاساليب الخسيسة، ولعل إستمراره في التهجم على الخيمة الصحراوية ومنعها وهي التي تعتبر رمز من الرموز الثقافية الصحراوية، هو خير دليل عن مدى الحقد الدفين الذي تكنه الدولة المغربية لهوية هذا الشعب وثقافته.
إن مناضلي الجمعية الصحراوية لحماية ونشر الثقافة والتراث الصحراوي والذين يهنئون أبناء الشعب الصحراوي أين ما تواجدوا بحلول هذه الذكريات الوطنية والتي يعتبرونها من داخل الجمعية فرصة عظيمة لإستحضار الدلالات والتسلح بالقيم من أجل الوقوف في وجه سياسات الإحتلال الرامية الى تفكيك لحمة الصحراويين وتذويب هويتهم ،ويبقى الحفاظ على الثقافة الصحراوية الأصيلة بكل أركانها والتمسك بمبدأ الوحدة الوطنية تحت لواء رائدة كفاح الشعب الصحراوي الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب هو الدرع الحقيقي لمواجهة الإحتلال المغربي وكل مخطاته.

حرر بالعيون/ الصحراء الغربية
10/10/2017
عن المكتب التنفيذي للجمعية الصحراوية لحماية
ونشر الثقافة والتراث الصحراوي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*