عندما تنشر الاخبار ، يتم تعكير صفو محتسو الشاي

عندما تنشر الاخبار ، يتم تعكير صفو محتسو الشاي

الخميس 29 يناير كانون الثاني ، وفي حدود الساعة الثامنة مساءا بحي الراحة بالعيون المحتلة طوقت عشر سيارات للشرطة منزلا كان به ثلاث نساء يحتسين الشاي ويتحدثن في مواضيع خاصة .

اذا كان الكرم الصحراوي اسطوريا فان الاساليب البوليسية العنيية والترهيبية لم تكن مناسبة ، فقد قاموا بتخويف الاطفال من اجل دلهم على المنزل ، قبل ان يعمدوا الى تطويقه وتهديد من فيه يدون اخلاق ولا تهذيب .

الاسلوب الذي قدمته شرطة الاحتلال لوجودها الكثيف هنالك هو سعيها لمنع اجتماع يعقد بالمنزل بالقوة وهو منزل الصحفي الصحراوي منسق ايكيب ميديا محمد ميارة لكن كذلك اجتماع للبوليساريو مثلما ابلغوا به كما جاء على لسان الضابط علي ايت الباز .

ويبدو ان المراد من هذه المناورة الضخمة هو اجراء تخويفي والذي لم تستلم له زوجة الصحفي وزوجة شقيقه و صديقات اخريات واللواتي شرحن لثلاث ساعات وهي مدة الحصار ما يفكرن به تلك الاساليب .

منذ خمسة اشهر رواتب وعلاوات الصحفي وزوجته متوقفة من طرف سلطات الاحتلال كاسلوب ضغط وردع واضح ضد انشطته الصحفية .

ومع ذلك يمكن ملاحظة ان الشرطة قد تحركت ساعات بعد نشر “ايكيب ميديا” لمقالين احدهما حول النضال السلمي للمعطلين الصحراويين بالعيون من اجل احترام حقهم في العمل والاخر حول التعهدات بالعمل التي لم يتم احترامها من طرف المكتب الشريف للفوسفات للصحراويين بفوسبوكراع

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*